شعراء مصريون .. محمد رخا

2017-07-30 04:35:19


 

اعداد  حمدى احمد *
ولد الشاعر محمد رخا في السابع والعشرين من يناير/كانون الثاني عام 1927 بقصر الشوق بحي سيدنا الحسين بالقاهرة. وتفتحت موهبته في نظم الزجل والأغنية في سن مبكرة، كان لعبق هذا الحي وعاداته المتميزة أثر فيها, فقد نشأ وسط رموز من الموهوبين الذين أثروا الحياة الإبداعية في مختلف المجالات في مصر ومنهم: يوسف السباعي, ومأمون الشناوي، وكامل الشناوي، وأسرة توفيق الحكيم، وبيرم التونسي في سنوات إقامته بحي جنينة ياميش المجاور لقصر الشوق والذي تجمعت فيه كل هذه الصحبة, كما تعرف أيضا ـ في سنوات عمره المبكرة ـ إلى الصحفي الكبير محمد زكي عبدالقادر، ونجيب محفوظ، وعبدالفتاح البارودي، والمطرب عباس البليدى، وسعد الدين وهبة، وأبو بثينة، ويحيى حقي.

ورغم شهرته التي ذاعت في سن مبكرة بالقاهرة، فقد اضطر إلى الرحيل عنها إلى الإسكندرية والإقامة بها، بعد أن عُين مدرسا بمعهد المعلمين بمحرم بك، وتدرج في وظائفه حتى أصبح مديرا للصحافة والإعلام المدرسي.

وكان لسكناه بإحدى شقق حي سان ستفانو المطل على بحر الإسكندرية أثر في عشقه المتأجج لها وعزمه على الاستقرار بها، بعد أن اقترن بإحدى بنات العائلات الثرية بحي العطارين، ولقد ظلت رفيقة حياته دون أن ينجب منها حتى توفاه الله في ظهر السبت الموافق التاسع عشر من إبرايل/نيسان 2003.

صدر له العديد من المؤلفات الأدبية ومنها:

ـ ديوان شعر بالفصحى في مدح الرسول عام 1978.

ـ بروتوكولات حكماء صهيون للسيطرة على العام عام 1969.

ـ الديوان الأول لبيرم التونسي (بعد جمع تراثه بقرار من محافظ الإسكندرية عام 1997).

ـ رباعيات الخيام (إصدار المجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب بالقاهرة عام 1940).

وفي عام 1994 قام بإصدار طبعة ثانية من "رباعيات الخيام" على نفقته الخاصة




موضوعات ذات صلة