تربية الابناء

2017-10-15 14:58:59


بقلم _الشيخ عطية محمد

لقد اهتم الاسلام بتربية الابناء واعتني بها عناية فائقة لان طفل اليوم هو رجل المستقبل وامل الغد والنواة الاولي لتكوين الامة

والاولاد نعمة وشكر هذه النعمه ان تحسن تربيتهم فتربيتهم عبادة واجبة علي الاب سيسال عنها امام ربه يوم القيامة من باب قوله (يا ايها الذين امنوا قوا انفسكم واهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ) وقول الرسول (ان لربك عليك حقا ولاهلك عليك حقا ........)

لذا كان الاهتمام في الاسلام بالولد قبل ان ياتي اصلا فيامر الوالد باختيار الزوجة الصالحة لان بصلاحها صلاح الاولاد وصلاح الامة وبفسادها فساد الاولاد وافساد الامة قال النبي (..............فاظفر بذات الدين تربت يداك

ثم يهتم بالولد وهو جنين فلو دخل رمضان علي الام وخافت علي جنينها يباح لها الفطر كما حرم الاجهاد والمساس بحياة الجنين بمجرد وصول ماء الرجل الي ماء المراه حتي ولو من الزنا ولو اجهضت نفسها اصبحت مجرمه

ثم يهتم به بعد خروجه من بطن امه فقرر حق الرضاعة للطفل علي امه وحق مسئولية الانفاق علي الاب

ولقد حذر الرسول من اهمال التربية وضياع الاولاد واعد ذلك اثم عظيم فقال (كفي بالمرء اثما ان يضيع من يعول )

وكان النبي يامر اصحابه ونحن من بعدهم باسس التربية الصحيحة بتعليمهم الصلاة والذهاب الي المسجد

_علموا ولادكم الصلاة لسبع

لان هذا يغرس في نفسه الايمان وحب التطهر والنظافة والنظام وكان النبي يصلي وهو حامل امامة بنت زينب فاذا سجد وضعها وكذا كان يحمل الحسن والحسين في الصلاه بل كان يخفف في صلاته حينما يسمع بكاء الطفل كراهية ان يشق علي امه




موضوعات ذات صلة