دماص الذى سقطت من حسابات محافظ الدقهليه

2017-12-31 10:34:55


تحقيق / طارق خليل
من القرى النموذجية بمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهليه والتى كانت قاب أو أدنى ان تكون مدينة مستقله ولكن قيام ثورة يناير أوقف هذا المشروع الى أجل غير مسمى وتعد من القرى متكاملة الخدمات حيث تقدرمساحه القريه حوالى 3244 فدان ويبلغ عدد سكانها حوالى 29 الف نسمه وتعد أشهر القرى الرائدة فى المشاركة المجتمعيه ويوجد بها مستشفى دماص المركزي وبها قسم الغسيل الكلوي يحتوي على ٣٥وحدة جهود ذاتيه الى جانب 40 حضانة للاطفال المبسترين وجميع الاقسام العلاجيه والأشاعات الطبيه ووحدة العلاج على نفقة الدولة والعمليات الجراحيه الصغرى والكبرى ووحدة العلاج الطبيعى وبعد ذلك تأتى النهضة الطبيه الكبرى كأول قريه فى مصر يقام بها مستشفى للكبد والجهاز الهضمى بتكلفة 50 مليون جهود من المواطنين الشرفاء من أبناء قرية دماص ومساهمه مؤسسة العنانى للتنمية الأنسانيه بمبلغ 40 مليون جنيه بجانب 40 مسجد على الطراز الأسلامى الحديث و 17 مدرسة أبتدائية وأعداديه وثانويه وفنيه ومعهد ازهرى الأغلبيه العظمى تبرعات ومشاركة مجتمعيه منها مدارس العنانى الفنيه على مساحه فدان والثانويه بنات والعنانى للتعليم الأساسى ومدرسة التمريض جهود ذاتيه وتاتى الرياضه ليكون لها نصيب فى المشاركه فيوجد أستاد دماصى الرياضى وفريق كرة قدم وملعب خماسى ومركز شباب نموذجى ثم كافة الخدمات الحكوميه كوحدة متكاملة منها بنك ناصر الأجتماعى الغير متواجد بالمدينة ووحدة أطفاء والوحدة المحليه ووحدة اسعاف وشهر عقارى ومكتب عمل وسنترال الى وشبكة طرق رئيسة لكافة مراكز المحافظة رغم لا يوجد بها خطه عاجله منذ سنوات لشراء جرارات زراعيه للوحدة المحليه لمشروع النظافة ولكن أبناء القريه الذين يضحوا باموالهم وبيوتهم من أجل نهضه قرية دماص بالمشاركة الأيجابيه والفعالة لمؤسسة العنانى الذى تقدم ملحمة حقيقه للمشاركة المجتمعيه لا تشعر أنك بقريه ولكن مدينة متكاملة بالجهود الذاتيه ورغم هذه الملحمه البطوليه والمشاركة الجاده من اهالى دماص سقطت القريه من حسابات محافظ الدقهليه د / أحمد الشعراوى الذى لم يقوم بزيارة قريه دماص حتى الان أو مشاهدة الصرح الطبى مستشفى الكبد والجهاز الهضمى فى قرية كحدث يستحق الزيارة وكذلك الطفرة الحقيقة فى الخدمات والمشاركات المجتمعيه فهل تجد قرية دماص نصيب فى أن ينظر اليها محافظ الدقهليه ؟




موضوعات ذات صلة