مهازل المصرية للأتصالات بمدينة ميت غمر

2018-01-02 23:26:22


تحقيق / طارق خليل
فى الوقت الذى يحسب للمهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، دور كبير فى تحريك المياه الراكدة بالقطاع بعد 5 سنوات من الجمود نجد فى مدينة ميت غمر مهازل المصرية للأتصالات التى تقدم خدمة Te Data لخدمات الأنترنت المنزلى والتجارى و منذ عدة شهور يعانى العملاء من سوء الخدمة وبطء النت والدعم الفنى بصورة أستفزازية والتقدم بالشكاوى للمصريه للأتصالات التى تبرر الفشل وسوء الخدمة بتركيب بوكسات جديدة لتحسين الخدمة ولكن لم يطرأ تغير أو تحسين وبدلا من تطوير لغة العصر الأنترنت الذى أصبح لا غنى عنه للأشخاص والشركات قامت المصرية للأتصالات فى 31 / 12 ردا على شكاوى المواطنين بنقل فرع te Dat والدعم الفنى والمبيعات وتغير الراوتر ودفع الاشتراكات الشهريه من مدينة ميت غمر الى مدينة زفتى بمحافظة الغربية فى قرار يثير التساؤل هل يعقل نقل الفرع الذى يخدم مدينة ميت غمر وقرى المركز البالغ عددهم 53 قريه الى محافظة الغربية والفضيحة لشركه الاتصالات المصرية هل يعقل نقل الفرع الوحيد لمدينة يتواجد بها فرع اخر يخدم مدينة زفتى والقرى التابعه وحرمان المواطنين بمدينة ميت غمر من الفرع الذى يخدم كبار السن والمسنين والمشتركين وما هى الاسباب لنقل الفرع الى محافظة اخرى أم انها مصالح شخصية للقائمين عن المصرية للأتصالات أم أصبحت وزارة الاتصالات عزبة خاصة لبعض المنتفعين والفاشلين فى الوزارة أم مصالح خاصة لمديرى المبيعات الذين أن يريدوا أن يكون 2 فرع للشركه بمدينة زفتى لمصالحهم الخاصه والشخصية وحرمان مدينة ميت غمر كبرى مدن الدقهليه مساحة وقرى محيطة وتعداد للسكان وكيف لا يكون بعروس الدقهليه منفذ شرعى للمصرية للأتصالات لخدمة العملاء أم أن عذاب المواطنين وتعطيل مصالحهم يرضى المسئولين عن المصرية للأتصالات بمحافظة الدقهليه هذا السؤال نتوجه به لمحافظ الدقهليه د / أحمد الشعراوى ووكيل وزارة الاتصالات بالدقهليه لمحاسبة صاحب القرار الذى لم نشاهد مثيل له فى مصر نقل فرع من محافظة الى محافظة دون أيجاد وتوفير بدائل الا أنها سياسة الفاشلين الذى يجب الا يكون لهم مكان فى الوقت الحالى فى وزارات مصر




موضوعات ذات صلة