أنابيب الغاز المنزلى قنابل موقوته فى غياب الرقابة

2018-04-23 23:24:02


تحقيق / طارق خليل 
متى يكون للأنسان قيمه ومكانه وكرامه عند الساده المسئولين   بوزارة البترول سؤال نبحث له عن أجابه كارثه تجوب شوارع مدينة ميت غمر بالدقهليه بل قنابل موقوته دون رقابة من المسئولين بوزارة البترول بالدقهليه أنابيب الغاز المنزلى فضيحة لكافة المسئولين فمعظم الأنابيب متهالكه وغير صالحه للأستخدام والصورة لا تكذب مناظر كارثيه والصدأ والتأكل واضح تماما الى جانب الطامه الكبرى تسريب الغاز من المحابس الى جانب تهالك الأسنان الحديده للانبوبه  وأستحالة ربط الخرطوم بالمنظم فى أهمال  وأستهتار بحياة المواطن البسيط الذى يعيش على أنبوبة الغاز المنزلى طالما عجز نواب الشعب والمسئولين بالدقهليه أن يجعلوا لكبرى مدن الدقهليه نصيب فى الغاز الطبيعى فيوجد فى قرى المحافظة ومدينة ميت غمر تحلم منذ سنوات طويلة فى أدخال الغاز الطبيعى رحمه من الباعه الجائلين والأستغلال فى الأسعار ولكن نواب ميت غمر مازلوا فى ثبات عميق عن تحقيق حلم المواطن الغمراوى والسؤال الذى نتوجه به الى وكيل وزارة البترول بالدقهليه ومحافظ الدقهليه د / أحمد الشعراوى الأنسان أغلى ما خلق من عند الله فهل يعقل أن يتم تسليم أنابيب الغاز لمستودعات الغاز بالمدن ومراكز  محافظة الدقهليه دون رقابه وصيانة دوريه حفاظا على حياة المواطنين ومحاسبة المستهترين الذين يقوموا بتسليم أسطوانات الغاز المنزلى بأهمال وأستهتار  وعدم أستبعاد التالف والمنتهى الصلاحيه أم أن حياة المواطن رخيصة لدى المسئولين عن البترول بالدقهليه




موضوعات ذات صلة