زيارة لقيادات حزب الجيل لضريح الزعيم جمال عبد الناصر فى ذكرى ثورة يوليو

2018-07-23 16:14:20


كتب : عمر عوض
قام وفد من حزب الجيل برئاسة ناجى الشهابى رئيس الحزب وعضوية شعبان ابوغنيمة أمين التنظيم ومسيرة حسين آمين المرأة وعلى حمادة أمين القاهرة وشريف لطفى أمين القليوبية وسامى عبد السميع وشريف جلال عضوا أمانة التنظيم وسماح طاهر عضو أمانة المراة..بزيارة ضريح الزعيم الخالد جمال عبد الناصر وقراءة الفاتحة على روحه الطاهرة بمناسبة مرور ٦٦ عام على قيام ثورة يوليو المجيدة
هذا وقد هنأ حزب الجيل الديمقراطى برئاسة ناجى الشهابى فى بيان اصدره الشعب المصرى والشعوب العربية بالذكرى السادسة والستين لثورة ٢٣ يوليو المجيدة ووجه التحية للضباط الاحرار وقائدهم العظيم جمال عبد الناصر الذين حملوا اكفانهم على أيديهم ليحرروا مصر من الاستعمار وأعوانه من الملكية والإقطاع والرأسمالية المستغلة ويحرروا الشعوب العربية والإفريقية ويرفعوا راية الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية فى البلاد التى كانت ترزح تحت نير الإحتلال ورفعوا راية القومية العربية وتبنوا قضية فلسطين لتكون قضية العرب الأولى وتابع البيان وتأتى الذكرى السادسة والستين والامة العربية فى مفترق طرق والهجمة الاستعمارية التى تحالف فيها الاستعمار القديم والجديد مع الصهيونية العالمية مازالت مستمرة على أمتنا العربية وقضيتها المركزية "فلسطين" التى تتعرض لهجمة امريكية لتصفيتها بصفقة القرن بعد اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل وصدور قانون القومية اليهودية وتابع الجيل  وعادت الرأسمالية المتوحشة تتحالف مع أعداء الوطن والامة من جديدة وتنهش فى جسد الشعب العظيم فزادت الأعباء عليه فتكالبت عليه الامراض واختفت الطبقة المتوسطة العمود الفقرى للشعب واضاف الجيل فى بيانه لقد انقسمت مصر قبل ثورة يوليو إلى طبقة الباشوات والبهوات وطبقة الإجراء من العمال والفلاحين ولنتعرف على الواقع الذى كان يعيشه الشعب قبل الثورة بدقة علينا ان نعلم ان المشروع القومى لحزب الاغلبية وقتها كان مكافحة الحفاه.... ونجح جمال عبد الناصر فى إنشاء طبقة متوسطة شملت أغلبية المصريين ،فكانت رمانة الميزان وخاض بهم معارك البناء والتنمية وحرب الاستنزاف وخاضت مصر بهم معركة تحرير الارض المقدسة  بعد رحيله وللأسف الطبقة المتوسطة أعظم انجاز عبد الناصر تتعرض الآن للسحق ليسهل للاعداء ضرب مصر وإفشال الدولة وتعود مرة اخرى بعد ٦٦ عام من ثورة ٢٣ يوليو الى طبقتين..طبقة الأغنياء ووكلاء الرأسمالية الأجنبية المتوحشة وطبقة باقى الشعب المطحون ..وقال ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل ليكن هدفنا فى هذه المرحلة الحفاظ على استقرار الدولة بالحفاظ على الطبقة المتوسطة "رمانة الميزان والعمود الفقرى للوطن وللامة" ومواجهة الهجمة الشرسة للمخطط الغربى الصهيونى بقيادة أمريكا وبريطانيا وإسرائيل عن طريق أدواتهم المتمثلة فى صندوق النقد والبنك الدوليين وافشال خططهم فى ضرب العملة الوطنية وتكبيل الوطن بالقروض الأجنبية والمحلية والتى وصلت إلى أرقام غير مسبوقة لك نحافظ على الوطن الغالى ...وحيا رئيس حزب الجيل سوريا العزيزة شعبا وجيشا وقيادة على صمودها الأسطورى وهنأها بالانتصارات الاخيرة وأكد الشهابى قدرة الشعب والأمة على مواجهة المخطط المعادى والانتصار عليه...




موضوعات ذات صلة