مهازل ماكينات الصراف الألى لبنك القاهره بمدينه ميت غمر

2018-07-25 10:52:48



تحقيق / طارق خليل 
متى يكون للأنسان قيمه ومكانه واحترام هذا السؤال نتوجه به الى القائمين عن أدارة بنك القاهرة بمدينة ميت غمر الذى يقدم سلسله متواصله من الهبوط فى  التعامل مع العاملين بالتربيه والتعليم والبالغ عددهم 19 الف موظف وادارى وعامل خدمات معاونه وحراس للأمن حيث تعاقدت ادارة ميت غمر التعليميه مع أدارة بنك القاهرة لدفع مرتبات ومكافات العاملين عبر الفايزا كارت وتم التعاقد على تركيب 2 ماكينة بالادارة التعليميه ولكن تم تركيب ماكينه  واحده صراف ألى ولم يتم تركيب أخر ولكن الطامه الكبرى الفشل التام لادارة البنك فى ايجاد العديد من ماكينات الصراف الألى  لخدمه كبرى مدن الدقهليه والقرى المجاورة التى تتعدى 53 قريه حيث لا يتواجد سوى  ماكينه واحده بالادارة التعليميه ودائما خارج الخدمه أو لا يوجد بها رصيد والصورة لا تكذب ماكينة الصراف الألى أمام الادارة التعليميه خارج الخدمه ومعطله  الساعه 8 مساءا ثم اخرى بنادى ميت غمر تم أعدامها منذ أكثر من شهر وأصبحت مهمله وخارج الخدمه ولا يوجد سوى 4 ماكينات أمام البنك لخدمة العملاء والمتعاقدين من التربيه والتعليم  ودائما 3  ماكينه خارج الخدمه وواحده تعمل لخدمه هذا الكم من المتعاملين الذين يصرخون لعنان السماء لعدم صرف مكافاة الامتحانات لعجز البنك فى توفير سيوله ماديه فى ماكينات الصرف الألى مما يضطر الموظف الى التوجه الى ماكينه صرف ألى لأحدى البنوك ودفع رسوم المعامله بخمسه جنيهات والكارثة عدم صرف كسر الخمسين جنيه فى واحده من الأستهتار فى التعامل مع المواطنين فهل يعقل أن يكون للموظف 45 جنيه ولا يتم صرفهم لأن ماكينات الصراف الألى لبنك القاهرة لا تصرف سوى فئة الخمسين والمائه والمائتين فقط ؟  وباقى العملات فئه خمسه جنيهات وعشرة جنيهات وعشرين جنيه ممنوعه من الصرف ... فمن يحاسب المسئولين عن بنك القاهرة هذا السؤال نتوجه به الى أعضاء مجلس النواب بمدينه ميت غمر ومحافظ الدقهليه د / أحمد الشعراوى




موضوعات ذات صلة