ماذا يعنى لك عام هجرى جديد؟

2018-09-11 23:40:04


وكلما بدأنا عام هجري جديد نتذكر هجرة الحبيب
المصطفي(صلي الله عليه وسلم)الذي تعرض للأهانة و
التعذيب هو واصحابه مالم يتعرض له أحد من قبل وأبرزهم
اسرة سيدنا (عمار بن ياسر) لقد تلقوا أشد التعذيب ولكن لكل صبر علي ابتلاء جزاء فمر عليهم النبي وهم يعذبون وقال لهم"صبرا يا آل ياسر فأن موعدكم الجنه"
وممن عذبوا مؤذن الرسول (بلال بن رباح)حيث كان عبدا ل امية بن خلف
فكان يضعه علي رمال صحراء مكة الساخنه في وقت الظهر و يضع
فوق صدره حجر كبير ويقول له اكفر بمحمد ولكن بلال الحبشي
كان متمسكا بأسلامه فيرد عليه قائلا "أحد أحد" أي أن الله واحد وحينها رآه ابو بكر فاشتراه واعتقه وحينها ايضا خاف النبي علي اصحابه فأذن لهم بالهجرة الي الحبشه لأن بها ملكا عادل لا يظلم عنده أحد وظل المسلمون يخرجون سرا الي
الحبشه حتي جاء وقت الهجرة الي المدينه فذهب النبي(صلي الله عليه وسلم) الي
رفيق دربه وصاحبه (ابي بكر الصديق) وقت الظهر وقال له"أخرج من عندك"
فقال له ابوبكر "لا يوجد الا ابنتاي اسماء وعائشه" وقال النبي له ذلك لأن
الامر سري فدخل النبي وأجلسه ابو بكر مكانه فقال النبي"ان الله أذن لي بالهجره"
فال ابو بكر الصديق"الصحبة يارسول"فقال له"الصحبة يا ابا بكر" فبكي من شدة فرحه ولكن قريش قد علمت بأمر النبي فاجتمع صناديد الكفر في مكه في
دار الندوه واتفقوا علي أن يأخذوا من كل قبيلة رجل شابا فتيا قويا ليضربوا
محمد ضربة رجل و لكن الله تعالي وهو الذي يريد ان تستمر الدعوه حتي يومنا هذا فأخبر حبيبه النبي بما يدبره هؤلاء فبأ النبي بالتخطيط لهذا الأمر
ولم يؤجل النبي هذا الأمر حتي وقته ومن هذا درس مستفاد وأول ما
فعله النبي هو أن ينام علي بن ابي طالب في مكانه ليرد الأمانات الي اصحابها
انظر هنا الي حال النبي كان يمكنه ان يتركهم ويذهب وتضيع اماناتهم
ولكن كيف؟ وهو الملقب ب(الصادق الأمين) انظر الي حسن اخلاق النبي بالرغم
من كل أذاهم له وبعد ذلك عسكروا عند بيت النبي منتظرين خروجه لقتله و لكن
الله تعالي الحامي والعاصم لنبيه منهم فأعمي أعينهم فجعلهم لا يرونه وذكر
ذلك غي كتابه العزيز فقال"وجلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون" وهكذا ذهب النبي في طريقه الي المدينه ولكن قبل ان يذهب كان قد
خطط لذلك فوضع (عبد الله بن اريقط )دليلا له ليرشده الي الطريق مع انه كان لم يسلم بعد ولكنه كان امينا و(اسماء بنت ابي بكر) لتحضر لهم الطعام و
(عبد الله بن ابي بكر) ليحضر لهم أخبار مكة وما يدبرونه و (عامر بن فهيره)
ليرعي الأغنام ويخفي آثارهم وليشربوا من لبنها كل هذا وهم مختبئون في غار ثور
ومن هنا نستفاد (التخطيط البشري والتأييد الألاهي) وبينما الرسول وابي بكر مختبئون في الغار رأوا اقدام المشركين فقال ابي بكر للنبي"يا رسول الله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا" فطم~نه النبي قائلا له"يا ابا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما؟يا ابا بكر لا تحزن ان الله معنا" فلما يئست مكه وضعوا جائزه لمن يجد الرسول(صلي الله عليه وسلم) فخرج
فارسا شديدا يدعي (سراقة بن مالك) فما ان وصل الي النبي حتي غرزت أقدام
فرسه في الرمال وكلما اقترب من النبي يحدث له ذلك فخاف سراقه فقال له النبي "ارجع ولك سواري كسري(ملك الروم)" وتحقق له وعد النبي بعد ذلك ولكن في (عهد عمر بن الخطاب) وأكمل النبي طريقه الي المدينه وصاحبه معه حتي وصلوا اليها فاستقبله اهلها بالترحاب

من أهم الدروس المستفاده من الهجره
1-أول واهم امر حفظ الله لنبيه ورعايته له
2-الأخذ بالأسباب والتوكل علي الله
3-الدعوه الأسلاميه باقيه حتي يوم الدين




موضوعات ذات صلة