الدور الإنساني لدوله الكويت

2018-11-09 01:07:26


كتب الاعلامى د. عبدالله مباشر

بوخارست رومانيا

 

فى اطار احداث وفاعليات ( الايام الثقافية الكويتية ) فى رومانيا التى ينظمها السفير النشط طلال الهاجرى سفير دولة الكويت برومانيا كان اليوم موعدنا مع اكاديمية الدراسات الاقتصادية برومانيا وهى الجامعة الاولى برومانيا ومن الجامعات المعدودات على مستوى العالم حضر الحفل السفراء العرب برومانيا السفير صقر الملكاوى سفير المملكة الاردنية الهاشمية والسفير عبدالعزيز محمد العيفان سفير خادم الحرمين الشريفين بدولة رومانيا والسفير احمد عبدالله المطروشى سفير دولة الامارات والسفير عبدالحفيظ العوض سفير السودان والمستشار عاصم الكردى سفارة فلسطين وعدد من الدبلوماسيين والبرلمانيين ورموز الجاليات العربية برومانيا د. ضرار القطينى ود. ريهام شلبى واعضاء هيئة التدريس بالاكاديمية وعدد هائل من الطلاب حيث افتتح المؤتمر السفير طلال الهاجرى الذى يعمل فى صمت وتكلم عن دولة الكويت ودورها بالمحافل الدولية بعد ان وجة التحية الى حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظة الله ورعاه امير دولة الكويت وسمو ولى العهد الشيخ نواف الاحمد الصباح حفظة الله ورعاه ولى عهد دولة الكويت الشقيق ثم كان الموعد مع ايقونة الحفل د. مريم الكندري استاذة العلوم السياسية بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة الكويت التى تحدثت عن الدور الإنساني لدوله الكويت لدول عربيه وغير عربيه ، اسلاميه وغير اسلاميه كم انها سلطت الضوء على الدعم لأنساني لدوله الكويت سواء كان الخط المساعدات الحكوميه من خلال صندوق التنميه الكويتي ، ومن خلال المجتمع المدني التطوعي سواء كان الهلال الأحمر الكويتي، منظمه الرحمه العالميه ، ومنظمه الشفاء الطبيه و قالت منذ ازمه مجتمعين عربيتين مثل الجمهوريه السوريه ، واليمن وتعرض المدنيين للتشريد والعيش في المخيمات في السنوات الخمس الأخيرة نجد دوله الكويت احتضنت مؤتمر المانحين في الكويت لثلاث مرات منذ 2013 , 2014, 2015. وخصصت ميزانيات ماليه لرفع المعاناه من السورين في هذه المخيمات وأما اليمن فنجد المدنين يتعرضون في هذه الازمه القادمة يتعرضون للمجاعه واحتمالات انتشار مرض الكوليرا فيها بسبب الازمه الطاحنة في اليمن وتمنت ان دوله الكويت من خلال مبادرات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ودوره الإنساني وتوجيهاته المتواصلة لتحقيق الأمن والسلام لهذا الوضع الا انساني في كل من سوريا واليمن وغيرها من دول تعاني اوضاع متشابه ثم تم الاجابة على عدد من اسئلة الحاضرين وعند نهاية المؤتمر تم دعوتهم الى بوفية كوكيل




موضوعات ذات صلة