حكاية وأصل المثل الشعبى عند" أم ترتر"

2018-11-24 01:24:11


 

كتبت دعاء سنبل 

كل مثل وله  أصل وحكاية ودايماً هنا معايا  على الأصل هندور ومثلنا النهاردة بنسمعه كتير لكن قليل مننا اللي يعرف أصله ،كثيراً عندما يستحيل علينا الحصول على شئ نجد من يقول لنا لا ده عند" أم الترتر " حد منكم يعرف مين أم الترتر تعالوا معايا نعرف هيا مين وايه حكايتها .

أم الترتر هي الست  "نفوسة "اللي أشتهرت  ب "أم ترتر" كانت بتسكن  فى حوارى كرموز بالإسكندرية ومعروف عنها أنها ست صعبة و سليطة اللسان ومفترية، وكان مبدأها والعياذ بالله الشرشحة  "كانت ست  شرشوحة"وكانت ليس لها مثيل في فرش الملاية والشرشحة والافتراء على جيرانها  .

 كان عند من الأولاد أتنين  وهم  إسماعيل وإبراهيم بنت واحدة اسمها نبوية ، الله طيب مين ترتر ده بقا  ؟
 ترتر هو كان اسم الشهرة وكان السبب أنها كانت عايقه بتلبس جلاليب ومنديل بترتر ولهذا أطلق عليها أسم  أم ترتر، أما بقا زوجها كان المعلم "علوان أبو إسماعيل " كان بيشتغل عربجى حنطور .

"أم ترتر " كانت ست بيت شاطرة وممتازة وكانت  ساكنه فى بيت دور واحد ، والدور اللي تحت كان في  عربخانه لحصان وعربية  المعلم علوان والبيوت اللى حواليها دورين وثلاثة وعامله فوق السطح مزرعة فراخ وبط وكلهم "برابر " 

مافيش ولا ديك ولا دكر بط  و كانوا على ما يحكى عنها انها سيباهم  سارحين ع السطح يلاغو ويشاغلوا  فى الديوك وذكورة البط  الخاصة بالجيران .

وأما كانت ديوك الجيران تقفز  على سطح "أم ترتر" عشان تتزاوج من  الفراخ أو البط عند أم ترتر الديك أو دكر البط الداخل عند سطح أم ترتر   مفقود  ، تأ
الست  أم ترتر تاخد الديك او دكر البط  وتعمل  أحلى عشاء للمعلم علوان ،وكانت أم ترتر خبيرة  في أخفاء أثار الجريمة من الريش وخلافه ،وكان أي  إمرأة تفقد  ديك أو دكر البط وتسأل عنه تهمس الآخرة في أذنها وتقول لها عند "أم ترتر " ربنا يعوض عليكي وطبعاً كانت لاتستطيع أن تنطق  بصوت مرتفع خوفاً منها لأنها طبعاً زي ما ذكرنا من قبل  مفترية ،تهين وتضرب أي ست في الحي .
ومن هنا أطلق   المثل الشهير عند" أم الترتر " لكل شئ يستحيل الحصول عليه أو  فعله  حتى لو أنت تعلم من يمتلك هذا الشئ   لكن لاجدوى من امتلاكه   ودي كانت حكاية مثلنا "عند أم ترتر " .