عودة السياحة النيلية للمنيا خلال 2018 من خلال 71 باخرة تطوير الاستراحة السياحية بالبهنسا وجاري رفع كفاءة تونا الجبل وبني حسن.

2018-12-30 15:33:00


المنيا- هناء البشيري

قال اللواء قاسم حسين محافظ المنيا، إن المحافظة استقبلت خلال 2018 وفوداً سياحية من مختلف الجنسيات قادمين لزيارة المعالم الاثرية والسياحية على أرض المحافظة والتعرف على تاريخ الحضارة الفرعونية القديمة .

وفيما يخص السياحة النيلية، أكد المحافظ أن المنيا استقبلت خلال الفترة الأخيرة عدد كبير من الوفود الأجنبية والسياحية من مختلف الجنسيات عن طريق الرحلات النيلية بين الأقصر والقاهرة ، من خلال 71 باخرة قامت بزيارة المحافظة على مدار السنة.

وأضاف المحافظ خلال استعراض عدد من المشاريع والخدمات التي تم انجازها في قطاع السياحة خلال 2018 انه تم اعتماد مبلغ 2 مليون و400 ألف جنيه لرفع كفاءة الطريق المؤدى الى دير السيدة العذراء بجبل الطير بسمالوط وصلة الطريق الصحراوي الشرقي وعمل برجولات خشبية وتوسعة الساحة المحيطة بالكنيسة الاثرية وعمل لوحات ارشادية وذلك ضمن أعمال رفع كفاءة المناطق الاثرية والسياحية بالمحافظة .

وأشار المحافظ إلى أنه تم رفع كفاءة الاستراحة السياحية بمنطقة البهنسا ببنى مزار من حيث دهانات وأرضيات بهدف اعدادها واظهارها بشكل لائق لاستقبال السياح الوافدين للمنطقة ، وجارى حالياً تطوير الاستراحات السياحية بمنطقة اثار تونا الجبل بملوى ومنطقة بنى حسن الشروق بابوقرقاص بالإضافة الى تركيب لوحات ارشادية.

وفى اطار دعم وتنشيط السياحة الداخلية بالمحافظة، أوضح دكتور ثروت الازهري مدير ادارة السياحة أن المحافظ شكل لجنة برئاسة محمد عبدالفتاح السكرتير العام للمحافظة ، وذلك لإعداد مقترح بتنفيذ مجموعة من الفعاليات الغير تقليدية لتنشيط السياحة بالمحافظة وتسليط الضوء على أهم المناطق الأثرية والمعالم السياحية التي تمتلكها المحافظة والترويج لها من خلال استخدام كافة الوسائل المتاحة لجذب المزيد من الوفود والأفواج السياحية من مختلف دول العالم وكذلك جذب السياحة الداخلية، ووضع المنيا على الخريطة السياحية.

وقد جاء اولى الفعاليات بتنظيم مارثون الجري الذي اقيم بمنطقة بني حسن الأثرية بمركز ابوقرقاص والتي تعد مهد الالعاب الرياضية في الحضارة المصرية القديمة، ضمن مهرجان "المنيا جميلة" ، حيث بدأ الماراثون من امام مركز شباب بني حسن الشروق وصولاً إلى المنطقة الأثرية ، بمشاركة 500 شاب وفتاة من مراكز الشباب على مستوى المحافظة.

وكان من أهم الانشطة التي اثمرت عنها اللجنة تنظيم ملتقى اليوم الثقافي ( المصري ـ اليابانى )بحضور ماساكي نوكي سفير دولة اليابان بالقاهرة ، والدكتور حسين زناتي مدير جمعية الصداقة المصرية اليابانية والباحث بجامعة كيتامى للتكنولوجيا بجزيرة هوكايدو بشمال اليابان .

ويعكس الملتقى عمق ومتانة العلاقات بين مصر واليابان، وما تتمتع به مصر من أمن وأمان واستقرار ، الى جانب دعم التبادل الثقافي بين الدولتين وتوطيد علاقات الإخاء بين محافظة المنيا والمدن اليابانية لتنشيط السياحة وتفعيل التعاون المدرسي بين مدارس مدينة كيتامى ومدارس المنيا.

ويعد اعادة احياء العمل مرة اخرى في المتحف الاتوني من اهم الانجازات والاخبار السارة في قطاع السياحة بمحافظة المنيا ، حيث أعلن البرلمان الألماني "البوندستاج" في مطلع شهر ديسمبر عن رصد مبلغ 10 ملايين يورو من ميزانية الحكومة الألمانية لعام 2019-2020 لاستكمال المتحف الاتوني وتنفيذ سيناريو العرض المتحفي.

وقد جاءت فكرة إنشاء المتحف عام 1979 بعد إتمام اتفاقية توأمة بين مدينة المنيا وهلدسهايم الألمانية ليكون أحد أهم جوانبها الثقافية لعرض الفكر الديني لأخناتون وفترة التوحيد لسرد قصة مدينة (أخت أتون) تل العمارنة لكونها جزء من محافظة المنيا وعاصمة مصر في ذلك الوقت.

وبدأ العمل الانشائي بالمشروع في عام 2002 وتوقف عقب اندلاع ثورة 25 يناير تأثرا بالأحوال التي تعرضت لها البلاد خاصة الاحوال الاقتصادية ثم استكملت المرحلة الثالثة عقب تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم عام 2014 ، والتي شملت التشطيبات النهائية والفاترينات والعرض المتحفي وأجهزة المراقبة والإضاءة ومن المقرر أن تنتهي أعمال المرحلة الثالثة منتصف 2019 لتبدأ المرحلة الرابعة والأخيرة والتي تشمل سيناريو العرض المتحفي والفتارين.

هذا وتضم محافظة المنيا العديد من المناطق الأثرية الهامة منها منطقة اثار تل العمارنة بمركز ديرمواس ، ومنطقة آثار الاشمونين وهي تقع علي بعد 8 كم شمال غرب مركز ملوي ، وكذلك منطقة آثار بني حسن وهي تقع جنوب مدينة المنيا بحوالي 20 كيلومترا ، احد مسارات رحلة العائلة المقدسة بمنطقة جبل الطير وبها كنيسة «السيدة العذراء»، ومنطقة اثار البهنسا ، وتقع على بعد 16 كيلو متر .




موضوعات ذات صلة