وفد من قيادات «نقل الكهرباء» يتوجه للسودان لمتابعة الاستعدادات لإطلاق التيار .

2019-02-11 00:58:09


محمـد ابراهيـم

إنطلاقاً من رؤية القيادة السياسية لتحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة وفى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لمشروعات الربط الكهربائى وخاصة الربط مع جمهورية السودان الشقيق توجة وفد من الشركة المصرية لنقل الكهرباء الى السودان لمتابعة

الاجراءات النهائية لبدء تصدير الكهرباء الى السودان بتكليف من الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة حيث تم عقد اجتماع موسع والمسئولين عن الشركة الهندية المنفذة للخط لوضع جدول لبدء الاختبارات عقب الانتهاء من اقامة وشد السلك على اخر برجين يربط شبكتين كهرباء البلدين

جاء ذلك فى التقرير الذى تم رفعة للدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ونائبة المهندس اسامة عسران و رئيس القابضة للكهرباء من المهندسة صباح مشالى رئيسه مجلس ادارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء وذلك فى اطار الإهتمام الذى يوليه الجانبين المصرى والسودانى لهذا المشروع نظرا لاهميتة الكبرى من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية وتأمين الطاقة

واكدت "مشالى" ان وفد برئاسة المهندس صلاح عزت العضو المتفرغ للمنطقة الجنوبية لمتابعة الاجراءات النهائية للانتهاء من خط الربط الذى يبلغ طولة حوالى 100 كيلومتر بقيمة استثمارية إجمالية تبلغ حوالى 6,7 مليون دولار وانة جارى حاليا استكمال المرحلة الاخيرة من المشروع والمتمثلة فى شد الاسلاك على اخر الابراج وانة سيتم الانتهاء من تنفيذ كافة الأعمال بكفاءة عالية وعمل تجارب التشغيل مع نهاية الشهر لتبدا بعد ذلك المرحلة الثانية لرفع كفاءة خطوط النقل على جهد 500 كيلوفولت

واوضح المهندس صلاح عزت انة جارى تكثيف العمل للانتهاء من البرجين المتبقيين وان كافة الاستعدادات الاخرى قد تمت حيث تم تزويد محطة محولات توشكى بخليتين جديدتين كما انهت السودان استعداداتها لاستقبال الكهرباء المصرية مشيرا الى ان قطاع الكهرباء بدا تدعيم شبكة كهرباء الوجة القبلى من خلال تشغيل محطة محولات بنى سويف العملاقة طاقة 500 ميجافولت واستكمال تنفيذ الخط العملاق جهد 500 ميجافولت من بنى سويف واسيوط وسوهاج ونجع حمادى ضمن برنامج تقوية الشبكة الكهربائية بجنوب الوادى وتاهيلها لمشروع الربط الكهربائى مع السودان ودول افريقيا

واشار الى ان مصر تقوم حاليا بالتفوض مع عدد من الشركات لتركيب اجهزة ومكثفات لتقوية الجهد فى الاراضى السودانية ضمن المرحلة الثانية لرفع قدرات الطاقة المتبادلة بين البلدين وزيادة الجهد على الخطوط من 220 الى 400 و500 ميجافولت وهناك تنسيق بين الجانبين المصرى والسودانى فى كافة المجالات المتعلقة بهذا المشروع الذى يتيح توفير جزء هام من احتياجات السودان من الكهرباء وياتى فى اطار برنامج مصر لان تكون محور مشروعات الربط الكهربائى فى المنطقة ومركز اقليمى للطاقة




موضوعات ذات صلة