شهامة واخلاق المصريين رسالة من احد قراء الجريدة

2019-02-17 08:07:31


 

متابعة / احمد حلمى عثمان 

شهامة واخلاق المصرين وجدناها في سائق هذا التكتوك
الذي رفض ان يبوح باسمه او اخذ صورة له
وقال : ما فعلته واجب على كل مصري اصيل .. انا لو شوفت سائح اجنبي على ارض بلدي مصاب ومحتاج دم لازم اساعده

كارثة كبرى حدثت في #المسجد_الزينبي بالقاهرة في يوم الاثنين الموافق ٢٠١٩/٢/١١ اثناء صلاة العصر كان احد المصليين يصلي ومعه شنطة امامه  وعند رفع رأسه من السجود لم يجد الشنطة سلم وخرج من صلاته وجد شخص معه الشنطة حب يسترجعها منه فوجد اثنين اخرين دخلوا عليه فأشتبك معهم واخذ منهم الشنطة بالقوة
وطعنوه بخنجر في يده بقوة وفروا هاربيين من المسجد فنزف الدم منه بغزارة .. فحملوه بعض المصليين واخرجوه من المسجد وجدوا سائق تكتوك يخلع قميصه  ويربط يد المصاب وحمله بنفسه في التكتوك  وذهب به الى مستشفى المنيرة وقال للطبيب المختص : لو المصاب محتاج دم انا تحت امره وانتظر ان يطمئن على المصاب ولم يغادر المستشفى واشترى له بعض العصائر 
وحمله مرة ثانية الى قسم السيدة زينب لعمل محضر بالواقعة و للأسف لم يتم عمل محضر له حتى الان

فرجع به المصليين الى إمام المسجد فضيلة الشيخ الجليل الدكتور #محمد_ابوبكر_محمد_جاد للاسف الشديد بمنتهى قسوة القلب وحدية اللسان وبصوت عالي قال لهم : ده مش شغلي روحوا القسم فطلبوا منه مراجعة كاميرات المسجد ليتعرفوا على شخصية اللصوص البلطجية رفض تماما تماما تماما 

للعلم والمعرفة من الواجب على امام المسجد ان يبلغ قسم الشرطة بالواقعة ومن حسن الحظ القسم بجوار المسجد
والمسجد كله كاميرات مراقبة خارجه وداخله
كان البحث الجنائي هيهتم ببلاغ امام المسجد ويتعرف على الجناة بسرعة ويتم القبض عليهم

نناشد السيد #رئيس_الجمهورية بتطهير المساجد من البلطجية والحرامية المجرمين
وخاصة مسجد #السيدة_زينب لانه اصبح وكر لهم
وامام المسجد مكبر دماغه نهائيا ومطنش وهو مسئول كل المسئولية عن ما يدور داخل المسجد من تنظيم وامن ونظافة وامور ادارية وليس فقط التباهي بالامامة والقاء الخطب والشعارات واخذ النفحات
ارواح المصليين في خطر
صدق رب العزة حينما قال 
بسم الله الرحمن الرحيم
كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ (3)
صدق الله العظيم

#اين_وزارة_الاوقاف ؟؟؟
#انقذوا_المساجد




موضوعات ذات صلة