فــــوضى الأشغـــالات أمـــام مستشفى ميت غــمر العــــام

2019-03-14 06:09:55


 تحقيـــــق / طــارق خلـــــيل

سبق أن قدمنا العديد من التحقيقات الصحفيه لوقف مهازل وفوضى الأشغالات بمدخل المستشفى العام بمدينة ميت غمر وتهاون وتخاذل كافة المسئولين لأيجاد حلول عاجلة فلا يعقل أن تجد دولة فى العالم أمامها موقف توك توك وموتسيكلات أمام مستشفى عام ويحول من دخول الأسعاف لأنقاذ مريض أو مصاب رغم صرخات وسارينات الأسعاف ولكن لا حياه لم تنادى وكأن دولة التوك توك مستقله عن جمهوريه مصر وتتحدى الجميع وتخرج لسانها للأشغالات والمرور فى تحدى صارخ واصحاب هذه الدولة لا يدركون قيمه وحياه الأنسان الذى تنقله سيارة الأسعاف فالدقيقه قد تكون حياه لهذا المريض أو المصاب

ويأتى بعد ذلك موقف الموتسيكلات التى تغلق الشارع والسيارات نظرا لغياب وحدة المرور الذى سقطت من حسابتها منطقه دقادوس والتى تعد أحدى مزارات الهامه لمحافظة الدقهليه حيث يتوافد عليها العديد من الشخصيات من كافة العالم لزيارة ضريح أمام المفسرين الشيخ محمد متولى الشعراوى بمنطقــه دقــادوس

والسؤال الذى يبحث عنه المواطن الغمراوى أين حملات الأشغالات والمرافق من مجلس مدينة ميت غمر وهل شاهدت الأستاذة / منــال الغنــدور رئيس المجلس الجديد والتى جاءت خلفا لأسماء سطرت فى قلوب الغمراويه مكانه وعلى رأسهم المهندس / عبد الرحمن الشهاوى والاستاذ / سعد الفرماوى تلك المهازل والفوضى وايجاد علاج عاجل وتكليف المرافق والأشغالات ووحدة المرور بوضع منطقه مدخل دقادوس والمستشفى العام فى دائرة الأهتمام وأزالة كافة الأشغالات وأفساح الطريق لسيارات الأسعاف التى تعانى أشد المعاناه حتى يتعطف عليها سائق توك توك ويفسح لها الطريق فى واحده من المهازل الذى تشهدها مدينة ميت غمر وجريدة المساء العربى تتوجه الى الدكتور / كمال شاروبيم محافظ الدقهليه لزيارة ســـريه لمدخل دقادوس والمستشفى العام لمشاهدة سوق الفوضى على الطبيعه دون غسيل الطريق وتلميع الشوارع لأستقبال المحافظ محتاجين زيارة لا يشعر بها مسئول بالمدينة ليشاهد واحدة من الغرائب بمدينة ميت غمرأمام المستشفى العام وسوق الفوضى العارمه فى غياب تام لمجلس المدينة والمرور والأشغالات والمرافق وكأن هذه المنطقه رغم حيويتها وأهميتها سقطت من كل الحسابات من كافة المسئولين بمدينة ميت غمــر




موضوعات ذات صلة