ذكريات ....حروف /د. عصام الهادي

2019-07-05 22:02:39


من خواطرى ( ذكريات مؤلمة وموجعة )
بقلم د.عصام الهادى

ذكريات مؤلمة وموجعة حينما تمر بك الأيام وتفكر فى وقت ما كنت فيه صغيرا ثم صرت كبيرا..
توجعك الأيام..يوجعك الزمان حينما تعيش لحظات غير اللحظات ووقت غير الأوقات..
لا لا بل أشخاص غير الأشخاص وعادات غير العادات..لذا من خواطرى كتبت هذه الكلمات

يالغدر السنين ..يالغدر السنين
لما تمر علينا بسرعة وننسى حتى الحنين...حتى السؤال على بعضنا بقى بس عند الأنين..فين الأيام الحلوة اللى بتجمع الحلوين..
لمّة العيلة وعشرة السنين والناس اللى كانوا غاليين.. 
والله فعلا كانوا غاليين على قلوبنا طول السنين..
وكنا لهم مرتاحين..واللعب فى الحارة مع الولاد الحلوين..
نجرى ونلعب ونكسر فى النهار وطول الليل..
والبنت اللى كانت جارتنا..متعرفش هى مين وبنت مين..
حقيقى والله لأننا كنا متجمعين..كلنا كنا واحد على طول مش متفرقين
بيت واحد بيجمعنا وأكل واحد يكفينا..
أصل احنا كنا مسامحين..والطبق أمى تديهولى روح يابنى اديه لخالتك ام أحمد وعمك الحاج شاهين..
وتانى يوم ييجى الطبق مليان مهو لازم يكون فيه بديل..
شوية ملوخية شوية بامية..المهم يكون فيه بديل..
ياااه ع الأيام الحلوة مينسهاش إلا الوحشين..ايوا الوحشين اللى حتى مفكروش إن العمر بيمر والأجل بايد الكريم..
دا حتى صحاب العمر راحو من زمان من سنين..
وكمان كل القرايب اختفوا ومبقوش باينين..
معرفش ايه السبب يمكن احنا سكرانيين ومش عارفين...
فين أيام زمان وحب زمان وفانوس رمضان اللى كان ليه طعم وجيبنا كان عمران..
حتى لبس العيد برضو كان ليه طعم تانى..اصل أنا كنت بعيد مع أصحابى وجيرانى..نجرى ونلعب ونمرح ..نفرح كتير ونتفسح مع بعضنا وبنصبح..
والله الأيام بتجرى دا احنا حتى بقينا بنام بدرى..
مش علشان بنقوم بدرى..لا والله دا علشان قفلنا الباب وكله ع الجوال سهران. نت وفيس وواتس كمان..وكل واحد مفكر التانى نام..
هو احنا بقينا كدا للدرجادى..مفيش حتى ازيك ونمشى كدا عادى..
والله كان زمان مسجد واحد يجمعنا..كترت المساجد وتفرقنا..
معرفش ليه طعم الدنيا اتغير..والقلب بقى متحيّر..
مش بس متحيّر.. دا حتى كمان متغير..ومبقاش حاسس بالأمان..
ياناس ارجعوا بقى ارجعوا زى زمان..متقوليش قول للزمان ارجع يازمان..
احنا اللى بقينا قاسيين ..من غير حب وود وكمان تايهين..
فى دنيا شفنا فيها العجب..بنسأل بس بكام الدهب.. 
فى زمن كلنا فيه محتارين..
والغريب إننا حاسيين وعارفين وشايفين..حتقولى شايفين ايه؟ وعارفين ايه؟..
حقولك شايفين وعارفين اننا مقصرين...
معقولة ياناس دى تبقى عيشة دى ..والله أبدا أبدا كدا منبقاش عايشين..
يللا بقى انت وهوا  سيب دارك واطلع على جارك..قول له ايه أخبارك..متستناش لما يكون عيان..
 ونايم فى سريره زعلان..إنك حتى مسألتش هو تعبان وللا جعان...
فين الأيام الحلوة اللى كلنا كنا عايشينها ع الحلوة دايما وع المرة..
فاكرين كحك العيد ولمة الرايقين ..لما كنا بنعمله.. وقبل مناكله نوزعه على كل الغاليين..معرفش ليه بقيت حاسس إن كل واحد فينا غريب... عن التانى وبقى أمره عجيب..
يمكن علشان ملوش فى الطيب نصيب..طب وأنا مالى ياريت متزعلوش من كلامى..
أنا دايما بحب الصراحة وبحب برضو السماحة..يللا بقى خد بكلامى وبطل شغل الفصاحة..بلاش أشوف ناس بتأذى بكل وقاحة..
والله بحبكم  بجد بحبكم ..وعاوزكو ترجعوا زى زمان..
ومتقوليش أنا بدرى بحب اتعشى وأنام..اسأل بس يا عم حتى على جارك الغلبان..دا والله أضعف الإيمان..
لولا إنى بحبكم علشان كدا كلمتكم..
وعشمى ترجعوا زى زمان بحبكم وبقلبكم...
تسألوا على بعض بكل أمان ..يابختكم..
لو عملتم كدا..يبقى والله يابختكم يابختكم




موضوعات ذات صلة