رئيس الاتحاد الدولي للعبة الجيت كون دو يصرح للمساء العربي

2019-07-11 18:07:02



كتب _ وليد عبد الجليل  
عاشق ومحب للرياضة منذ الصغر وعلت طموحاته الرياضية حتي وصلت للعالمية وحصد  الكثير من البطولات  والميدليات حتي لقب ببطل العالم وفندام العرب انه الكابتن "احمد عبد اللطيف" رئيس الاتحاد الدولي للجيت كون دو
الذي اوضح لنا الكثير عن رياضة الجيت كون دو   وكيف وصل لرئاسة  الاتحاد الدولي .
تعد رياضة الجيت كون دو من الرياضيات التي لها تاريخ عريق في الالعاب الرياضيه المعروفه دوليا ،
  فلم اصل كرئيس اتحاد دولي بسهوله كما يتصور البعض فهذا اخذ مني الكثير من الجهد  و ،فانا رغم اني اعيش بامريكا لمدة اكثر من ٣٠عام الا وان حبي لوطني ولاابناء وطني هو الدافع الوحيد لوصولي لهذة المكانة الرياضية .
كما ان الرئيس عبد الفتاح السيسي رجل يستحق حقا  كل الشكر والتقدير لدعمه لاأبناء وابطال بلده حينما وجه دعوه قوية لكل من له خبرة من ابناء مصر في الخارج   ان يحضر بها لأرض الوطن حتي يفيد بها ابناء وطنه وانا كمصري اصيل البي مطلب ودعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي غير اني عاشق لتراب بلدي الغالية مصر .
اشار "احمد عبد اللطيف "بانه قام بإنشاء الاتحاد الدولي للجيت كون دو وتقسيمة الي شقين الاول هو الاحتراف ومقره نيويورك والآخر الهواة وهذا مسجل بالحكومة الفيدالية ،وقد   قام  بالاتصال والتواصل  مع بعض الاتحادات والمنظمات في الدول المختلفة وتحدث معهم في إنشاء اتحاد دولي لهذة الرياضة حتي أصبحوا  قوة واحده انضمت الي أسرة الاتحاد الدولي لتولد منظومة قوية تضم هذة الرياضة .
كما أوضح عبد اللطيف أن الهدف الوحيد  هو نشر هذه الرياضة ودعمها في مصر بطرق وأسس علمية وتدريبة سليمة عن طريق الاستعانة بخبراء تابعين للاتحاد الدولي ذوي خبرة عالية يقومون بتدريب المدربين بمصر للعبة الجيت كون دو وتؤهلهم جيدا لضمان تلقي اللاعبين  المصريين تدريبات ومهارات صحيحة  وذلك من أجل ان تصل هذه  الرياضة الي المنظومة الرياضية الدولية بتفوق ،
وبالفعل قمنا بعمل أول  ندوة تدريبية للمدريين في مصر انقسمت الي شقين الشق الأول هو الشق العلمي والآخر العملي و الهدف الرئيس من هذه الندوة هو الارتقاء بمستوي المدربيين المصريين وبالتالي سوف يعود بالنفع علي أبطال المستقبل فقد قمنا بنفس الشئ مع باقي الدول الأعضاء المشاركة  في الاتحاد الدولي.
جدير بالذكر ان بطل العالم ورئيس الاتحاد الدولي للجيت كون دو أحمد عبد اللطيف يجد الكثير من المعوقات التي تعوق هذه الرياضة بمصر عن  طريق تحولها لسبوبة لكسب المال فقط وليس من أجل رفع اسم و علم مصر عاليا بين دول العالم ، فإن معظم  القائمين علي إدارة هذ الرياضة  بمصر ينقصهم الكثير من الخبرة والمعرفة الصحيحة للأصول التدريبية التي تظهر كفاءتهم الرياضية في هذه الرياضة  ولذلك فهم متحكمين في مصير اللاعبين واللعبة دون إدراك ومعرفة ، ومساعدة بعض ضعاف النفوس الذين يديرون هذه المنظومة الرياضية بمصر بطريقة خاطئة فقط للحصول علي المال والسعي وراء إسقاط اسم مصر .
مؤكدا أنه يوجد بمصر ابطال رياضيون كثيرون إذا وصلت لهم الخبرة الصحيحة سيتفوقون دوليا وعالميا .




موضوعات ذات صلة