جامعة أسيوط تختتم فعاليات المعسكر التدريبي للبرمجة لطلاب كليات الحاسبات و المعلومات

2019-08-08 19:07:35



اسيوط وائل علي 
أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على  اهتمام إدارة الجامعة بتوفير  كافة الوسائل الإمكانيات  التكنولوجية المتقدمة  لمواكبة ما نشهده في عصرنا الحالي و  تكنولوجيا المستقبل و ذلك من خلال  تدعيم و تشجيع الطلاب للمشاركة فى الأنشطة التكنولوجية والرقمية و تقوية المناحي الفكرية والثقافية لدى طلاب الجامعة، بما يهدف إلى تنمية قدراتهم  ومهاراتهم و توظيفها وفق متطلبات سوق العمل .
جاء ذلك في  تصريح لرئيس  جامعة أسيوط عن ختام فعاليات معسكر البرمجة لطلبة كليات الحاسبات والمعلومات و الذي نظمته الكلية خلال الفترة من 6 يوليو و حتى 10 أغسطس الجاري،  وذلك بحضور الدكتور أحمد المنشاوي نائب  رئيس الجامعة لشئون الدراسات  العليا و البحوث ، والدكتورة تيسير حسن عبد الحميد عميدة كلية الحاسبات والمعلومات، والدكتور مرغني حسن  محمد وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب ، و عدد من طلاب كليات الحاسبات و المعلومات من مختلف الجامعات المصرية. 
 و خلال كلمته أكد  الدكتور أحمد المنشاوي  على ضرورة الاستمرار في  العمل و الجهد لمواصلة التفوق و تنمية المهارات لما يساعد على  تطوير الأداء ،مشيداَ   بما تضمه كليات الحاسبات والمعلومات بجامعة أسيوط من عناصر نابغة ومتميزة  استطاعت المنافسة بقوة في كثير  من المسابقات العالمية و الحصول على مراكز متقدمه /كما أكد على حرص  إدارة الجامعة من دعم للطلاب النابغين والمتميزين في مجال العلمي والتكنولوجي، و توفير الدعم للطلاب أصحاب الابتكارات والأعمال الإبداعية  فى مختلف مجالات الدراسات التكنولوجية والرقمية، وهو ما أصبح جزءاً أساسياً من مناحي الحياة ومجالات العمل .
و من جانبها أوضحت الدكتور تيسير  حسن عبد الحميد أن معسكر البرمجة شهد مشاركة أكثر من 200  طالب من مختلف الجامعات المصرية و المدارس  و التي شملت جامعة أسيوط ، المنيا ، بنى سويف ، جنوب الوادي ، و الجامعة الالكترونية ، و مدرسة Stem  و ذلك لتدريب الطلاب على البرمجة  و تدريبيهم على C++ ،Data structers ، OOP ،Algoruthms ،من  خلال تقسيمهم  على أكثر من مستوى و استغرق كل مستوى 3 أيام تدريب ،و ذلك  لتحسين مستوى الطلاب في البرمجة  وإتقانها  بما يساعدهم على القدرة في المشاركة في  مسابقات البرمجة و الحصول على مراكز متقدمة  لان ا لبرمجة تمثل أساس تكنولوجيا المستقبل ـو توفير الدعم و التشجيع اللازم للتطوير أنفسهم و مهاراتهم   والتأهل لفرص العمل ومواكبة تحديات سوق العمل.




موضوعات ذات صلة