المواد الانتخابية بتونس ..بقلم / منية الفداوي ..مراسلة الجريدة بتونس

2019-09-10 19:03:51


اﻻنطﻻق في توزيع المواد اﻻنتخابية بتونس

كتبت /منية الفداوي

مراسل جريدة المساء العربي ..بتونس 

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، في تصريح له اليوم الاثنين 9 سبتمبر 2019، أنّ الهيئة شرعت في توزيع المواد الانتخابية وهي بصدد استكمال توزيعها داخل تونس، بعد أن تمّ شحن هذه المواد إلى الدوائر الانتخابية بالخارج. 

كما بيّن بفون في تصريحه، أنّ الهيئة على أتمّ الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسيّة السابقة لأوانها يوم 15 سبتمبر القادم.

وقد أشار الى أنّ لهيئة الانتخابات 33 هيئة فرعيّة من بينها 27 هيئة موجودة داخل تونس و6 هيئات بالخارج بالأمريكيتين وباقي دول أوروبا وألمانيا وإيطاليا وباريس وأبو ظبي، التي تغطي باقي دول العالم والدول العربية، مضيفا أنه يوجد 30 ألف مكتب اقتراع، تتوزع على 4567 مركز اقتراع في الداخل و384 مكتب اقتراع بالخارج.

وأكد أنّ قرابة 60 ألف شخص من أعضاء ورؤساء مكاتب إقتراع سيشتغلون مع الهيئة، يوم الاقتراع وسيسهرون على نجاح العمليّة الانتخابية، مبيّنا انّه يوجد إلى حدّ الآن 4500 ملاحظا، وأنّ العدد يرجّح أن يتضاعف بالنظر إلى عدد المطالب التي وصلت الهيئة نهاية الأسبوع الماضي، مؤكّدا وجود عدد من الملاحظين يمثلون منظّمات دولية ودول شقيقة وصديقة في العالم.

ويشارك في الاستحقاق الرئاسي المقبل 26 مترشحا تنتهي حملاتهم الانتخابية داخل تونس، منتصف ليل يوم 13 سبتمبر الجاري ليكون اليوم الموالي 14 سبتمبر يوم صمت انتخابي، أما في الخارج فقد حدد يوم الأربعاء 11 سبتمبر كآخر يوم في الحملة.

ويشار يقترع الناخبون داخل تونس يوم 15 من الشهر الحالي في حين يقترع الناخبون خارجها أيام 13 و14 و15 سبتمبر من الساعة الثامنة صباحا الى السادسة مساء بتوقيت بلد التصويت.

ويذكر أنه سيفتتح أول مكتب اقتراع في مدينة سيدني (استراليا)، يوم 12 سبتمبر، بالنظر إلى الفارق الزمني، أما آخر مكتب فسيغلق أبوابه في مدينة سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة الأمريكية)، يوم 16 سبتمبر بتوقيت تونس

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، في تصريح له اليوم الاثنين 9 سبتمبر 2019، أنّ الهيئة شرعت في توزيع المواد الانتخابية وهي بصدد استكمال توزيعها داخل تونس، بعد أن تمّ شحن هذه المواد إلى الدوائر الانتخابية بالخارج. 

كما بيّن بفون في تصريحه، أنّ الهيئة على أتمّ الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسيّة السابقة لأوانها يوم 15 سبتمبر القادم.

وقد أشار الى أنّ لهيئة الانتخابات 33 هيئة فرعيّة من بينها 27 هيئة موجودة داخل تونس و6 هيئات بالخارج بالأمريكيتين وباقي دول أوروبا وألمانيا وإيطاليا وباريس وأبو ظبي، التي تغطي باقي دول العالم والدول العربية، مضيفا أنه يوجد 30 ألف مكتب اقتراع، تتوزع على 4567 مركز اقتراع في الداخل و384 مكتب اقتراع بالخارج.

وأكد أنّ قرابة 60 ألف شخص من أعضاء ورؤساء مكاتب إقتراع سيشتغلون مع الهيئة، يوم الاقتراع وسيسهرون على نجاح العمليّة الانتخابية، مبيّنا انّه يوجد إلى حدّ الآن 4500 ملاحظا، وأنّ العدد يرجّح أن يتضاعف بالنظر إلى عدد المطالب التي وصلت الهيئة نهاية الأسبوع الماضي، مؤكّدا وجود عدد من الملاحظين يمثلون منظّمات دولية ودول شقيقة وصديقة في العالم.

ويشارك في الاستحقاق الرئاسي المقبل 26 مترشحا تنتهي حملاتهم الانتخابية داخل تونس، منتصف ليل يوم 13 سبتمبر الجاري ليكون اليوم الموالي 14 سبتمبر يوم صمت انتخابي، أما في الخارج فقد حدد يوم الأربعاء 11 سبتمبر كآخر يوم في الحملة.

ويشار يقترع الناخبون داخل تونس يوم 15 من الشهر الحالي في حين يقترع الناخبون خارجها أيام 13 و14 و15 سبتمبر من الساعة الثامنة صباحا الى السادسة مساء بتوقيت بلد التصويت.

ويذكر أنه سيفتتح أول مكتب اقتراع في مدينة سيدني (استراليا)، يوم 12 سبتمبر، بالنظر إلى الفارق الزمني، أما آخر مكتب فسيغلق أبوابه في مدينة سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة الأمريكية)، يوم 16 سبتمبر بتوقيت تونس




موضوعات ذات صلة