في عتماتي أنت الضياء. بقلم / فايز اهل

2019-09-11 02:07:35


في عتماتي أنت الضياء
وانت السعادة وأنت الهناء...
وانت لقلبي النور في الظلام
وانت لروحي الأمل والرجاء...
أعيش بعطش لقطرة حنان
وأنت لقلبي.. كقطرات ماء..
تروي ظمأ قلبي المشتاق
بفيض حبك كغيث السماء..
فيزهر فؤادي حب وحنان
ويضفي حبك على روحي إرتواء..
فلا تتركني وروحي قاحلة
بأمس الحاجة لقطرة هناء..
ففض بغيث حبك والحنان
على قلب يكابد يرجو البقاء..
لماذا التباعد؛ لماذا الفراق
ألا ليتك تحكمني مؤبد هناء...
لأمضي باقي عمري أسير
مقري فؤادك مسكني والفناء..

فايز أهل 
1998