فى اليوم العالمى للأطباء.... د.هاجر السروجي توجه الشكر للأطباء

2020-06-29 20:29:47


- فى الذكرى الـ ١٧٨ لاستخدام التخدير فى الجراحة.. العالم يحتفل بيوم الطبيب، وفي هذا اليوم اوجة رسالة شكر للأطباء والممرضين فى اليوم العالمى للأطباء، فى ظل الأزمة الصحية التى يتصدون لها حالياً فى مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد ١٩"، ومحاولاتهم لإنقاذ الآلاف من المصابين فى جميع أنحاء العالم. - وفي هذا اليوم اتقدم بكل الشكر والعرفان إلي معالي الدكتور اسامة، لعدة أسباب: اولا: يعرض نفسة للخطر يومياً لانه يراعى الله فى عملة، ويحافظ على قسم المهنة الذى لا يعرفة الكثيرين من اجل اعتلاء المنصب. ثانياً: من اجل العاملين بقطاع الكهرباء يقدم الاستشارات الطبية للجميع دون تفرقة. ثالثاً: لا يتأخر عن اى شخص حتى بعد اوقات العمل الرسمية من خلال تليفونة الخاص. - اعلم أن لديه العديد والعديد من الصفات الإنسانية الطيبة، واعلم أن أغلب الناس فوق ٩٩,٩٪ يحترمك ويحبك ويدعوا لك... شكرا لمجهود حضرتك يا دكتور. - وأيضا اتقدم بكل الشكر والتقدير لطبيب الغلابة الدكتور كريم الشافعي، وأي كلام هيتقال في حق حضرتك مش هيوفيك حقك ربنا يكرمك ويجازيك خير علي تعبك ومجهودك الجبار اللي مقلش من اول الازمة لحد دلوقتي، علي انك رافض تاخد ولا يوم اجازة من اول الازمة، علي تليفونك اللي مش بيبطل رن ومفيش رقم الا وبترد عليه وتساعده، علي خوفك علينا وحفاظك علي حياتنا واحنا لحد دلوقتي كويسين بفضل ربنا وبفضل حضرتك، علي انك مبتلحقش تاخد نفسك ولا تفطر علشان المرضي تعبانين. - شكراً د.جمال السروجي إنك حريص دائماً إنك تعلمني وتطلع احسن ما فيا ودائماً جنبي وبتساعدني في اي حاجة مهما كانت صغير، شكراً انك دائماً ليا اخ وطبيب . - وكانت بداية تخصيص يوم 30 مارس من كل عام للاحتفال باليوم العالمى للطبيب، فى ذكرى استخدام التخدير فى العمليات الجراحية لأول مرة، فى 30 مارس 1842، أى منذ 178 عاما، وخصصته من ذلك الوقت الولايات المتحدة الأمريكية ليكون يوم الطبيب الوطنى لديها، وتم الاحتفال به للمرة الأولى في ولاية جورجيا في 30 مارس 1933. وشمل الاحتفال إرسال بطاقات بريدية إلى الأطباء وزوجاتهم، ووضع باقات من الزهور على قبور المتوفين من الأطباء، ومنهم الدكتور كروفورد لونغ، الذى استخدم التخدير لأول مرة فى الجراحات. - وفى مصر، بدأ الاحتفال بيوم الطبيب المصرى، منذ 18 مارس 1827، والذي يوافق ذكرى افتتاح أول مدرسة للطب بأبو زعبل أي منذ 187 عامًا، والتي تم نقلها فيما بعد لتصبح مدرسة الطب بقصر العيني، فى عام 1837م، لتصبح أول مدرسة للطب في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا. -وتمر ذكرى يوم الطبيب العالمى، خلال هذا العام، فى ظروف مختلفة تماما عن أى عام مضى، نظرا لما تشهده كل دول العالم من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، "كوفيد 19"، ووقوف الأطباء وكافة أعضاء الفرق الطبية فى خطوط الدفاع الأولى عن صحة وحياة المواطنين فى كل دول العالم، ليواجهوا بأنفسهم خطر انتقال العدوى بهذا الفيروس، فى رسالة إنسانية منهم إلى البشرية.




موضوعات ذات صلة