الشعاب المرجانية للبحر الأحمر تساعد في حماية ساحل السعودية

2020-06-29 22:07:39



متابعة | علي بن سالم.
تظهر النمذجة أنّ الشعاب المرجانية قبالة الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية لها دور حيوي في حماية المنطقة الساحلية.
ويكشف التنبؤ بكتل العواصف وإرتفاعات موجات الذروة بإستخدام النمذجة المتقدمة عالية الدقة الدور المهم للشعاب البحرية في حماية المناطق الساحلية.وتوفر النتائج التي توصل إليها باحثو جامعة الملك عبدالله معايير تصميم قيمة لتخطيط المدينة في المنطقة الساحلية لمدينة الملك عبد الله الإقتصادية وتسليط الضوء على الضرورة الإقتصادية وتخفيف حدة الكوارث للحفاظ على الشعاب المرجانية في البحر الأحمر.وللتنبؤ بدقة بإرتفاعات الموجات القصوى ،من الضروري وضع نموذج لكيفية تحويل الموجات أثناء مرورها عبر الشعاب المرجانية وقاع البحر الضحل بإستخدام بيانات الموجات طويلة المدى.تدخل العديد من المدخلات في المحاكاة ،بما في ذلك نموذج لعملية تحويل الموجة الفيزيائية ،وقياس الأعماق ،والتأثير الجوي والدوران البحري.ومع ذلك ،فإنّ هندسة المحاكاة والمنصة الحسابية بنفس القدر من الأهمية لأنّهما يحددان دقة النتائج ودقتها.ويحقق باحثو جامعة الملك عبدالله في دور الشعاب المرجانية في تعديل مناخ الأمواج لشواطئ البحر الأحمر المحمية بالشعاب المرجانية.وأستخدم الباحثون نموذج الموجة والدوران المقترنين لحساب التغيرات في إرتفاعات الموجات الناتجة عن التغيرات في مستويات المياه والتيارات.ودمجوا هذا مع مجالات الأرصاد الجوية المستمدة من نموذج الغلاف الجوي الإقليمي عالي الدقة.ومع ذلك ،أظهرت الدراسة أيضاً أنّ الإرتفاع الآمن المنخفض يعتمد على وجود الشعاب المرجانية الواقعة قبالة ساحل البحر الأحمر،والتي تعمل بمثابة حاجز أمواج طبيعي لتوفير الحماية للمناطق الساحلية ضد المخاطر،مثل الجريان السطحي للأمواج ،والإنقلاب ،والفيضانات والتعرية.




موضوعات ذات صلة